Sunday, October 12, 2014

كنا....يوماً

نعم
أنتي هزمتيني
بكلماتك
بكل ما تفعلين بي
منذ البداية عند تركك لي بدون مقدمات
اكتشف فجأة أنني لن أراك ثانية
ولن ألعب معكِ لعبة الانتظار تلك التي كنتِ تهزمينني فيها كثيراً
أيضاً كنت أُهزم ولا اعترف
.......
ولكن
الآن
اعترف انني مغرور
لا احد كان يجرؤ على اللعب معي
فأنا دائماً الفائز
ولكن أنتِ
كنت أقوى مني
تقدرين على الغياب وعلى التلصص عليّ من بعيد دون أن أشعر
تظهرين برسائل طويلة لها معاني كثيرة دون اعتراف
وأرد أنا بكلمات متقطعة تتمنيها كثيراَ
أيضاَ دون اعتراف
لماذا كنا نفعل ذلك
لماذا استمرينا في لعب لعبة لم نكن نقدر عليها
وخسرت انا لغروري
وخسرتِ انتِ ببعدك عنى
وخسارتنا الكبرى
اننا لا يمكن أن نعود كما كنا
إن كنا حقاَ
 كما أحسستك
وكما شعرتي بي
.............
صدقيني
كنت اشعر أنك الأقرب لي
والأقدر على فهمي
وحبي
...
ولكن
كنت خائف
وخوفي منعني الاقتراب منكِ أكثر
والآن يحرمني منكِ
إلى الأبد

2 comments:

reemaas said...

احساس صعب لما تبقى عارف انك سبب البعد
ندم مابعده ندم

Gamal Abu El-ezz said...

اذا وضع الكبرياء ضاع الحب
وانتهت اللعبه للأبد
وإذا وضع التنازل الدائم ضاعت الهيبه
ولكن إذا وجد الحب بمعناه الحقيقى المغفرة استمر للأبد

تحياتى