Friday, December 30, 2011

عام الأمنيات

خلاص ناقص يوم واحد والسنة تخلص
معظم الناس شايفين سنة 2011 سيئة أوي وكانوا عاوزينها تخلص بسرعة
...انا مش حدقق معاها
..... ولا حعاتبها
....ولا حقولها ايه حصل وايه محصلش
حقول انها عدت وخلاص
....
حقولها مع السلامة
عشان مابعرفش أكره
:)
...... بس عارفين
...... كانت فيها حاجة حلوة
.....
 كانت فيها
..... أنتوا
حواليا
كتبت في المدونة أكتر من أي سنة
وعرفت ناس فرقوا معايا....أوي
:))
......
.....والسنة الجاية

....
 إن شاء الله

....عندي أمنيات كتيييير بعدد نقط المطر

....
  وعندي أمنية واحدة
.....
 بوسع البحر

ويمكن تكون ببعد السما
........

حشيل أمنياتي كلها جوا قلبي
لحد ما ربنا يأذن انها تتحقق
:)
,,,,,,,,,,,,,
كان فيه حاجة حلوة بنحب نعملها انا واصحابي كل سنة
اننا نختم السنة قبل الساعة 12 علي طول بركعتين لله
...ونبدأ السنة الجديدة برضه بركعتين
.....
ووووبس

كل عام وانتوا بكل الخير
والسعادة

 
 
30/12/2011

Monday, December 26, 2011

ليل....برد....مطر.....و...وحدة

....الليل...اكتر وقت بحبه
...يمكن اكون بستناه من أول اليوم

 ...فيه هدوء وسكينة
وحدة...حقيقية....أووي
...ضلمة بستخبى فيها من الناس
وكتير بستخبى من ....نفسي
....متستغربوش إني بحبه وهو مؤلم كدة
بس أحياناً بنحب حاجات من كتر ما هي بتحبنا وألمها هو اللي بيونسنا في عز وحدتنا
......
 كل اللي يعرفوني يعرفوا إني مش بسهر...لكن بقت كل حاجة في حياتي ليها شكل قدام الناس ...وليها شكل تاني جوايا
......للأسف مش حاجة بإرادتي ولا إني أخبى حقيقة عن نفسي
لأ... دي حاجة غصب عني بقت بتخلي اللي جوايا أوي مبيظهرش
وبيفضل بردان جوايا...ده شيء صعب أحياناً...لكن ...بيحصل
...
...
........نرجع تاني
....كنت بتكلم عن الليل
كثير اتمنيت يبقى عندي كرسي هزاز في بلكونة كبيرة...أقعد فيها في عز البرد...وعز الليل
أفكر وأنا لوحدي...أمسك في إيدي كوباية كاكاو باللبن عشان اتدفي
 وأشغل فيروز...وأغمض عيني
منكرش إني عملت الحكاية دي كذا مرة بس مش بنفس الوصف كدة
لأن عمري ما كنت لوحدي.... "شكلاً" برضه
...
!!!!....للدرجة دي بقيت بتمنى الوحدة وبحبها
....أيوة
صدقوني وحدة الانسان في احساسه أصعب بكتير من وحدته لو مافيش أشخاص حواليه
والوحدة من كل النواحي أفضل ما تبقى وحدة شكلية قدام الدنيا كل الناس حواليك ومن جواك لوحدك
................
مع إني بحب الشتا اووي أوووي
....إلا اني الفترة اللي فاتت دي لما كنت بحس البرد..مكنتش قادرة احس بالدفا مهما عملت
......ساعتها.....عرفت يعني إيه حد يبقى وحيد بجد...ومافيش حتى كلمة تدفيه
..
بحب كمان أشوف نقط المطر وهى نازلة على الإزاز....بشوفها قد إيه رقيقة...كأنها خايفة تقع على الأرض وبتحاول تمسك في أي
....حاجة في سكتها
....بتفكرني بيا
لما حاجة تنزلني من سمايا غصب عني واقعد أخبط أخبط... لحد ما أقع
.......

ووووووبس

بالمناسبة بحب الأغنية دي أووي
ليه القمر غالي عليا...يمكن عشان في نوره وبعده فيه حاجة منك
ليه الشتا في قلبي حزين...يمكن عشان برد وقساوته فيه حاجة منك
ليه السحاب بعشق بياضه....يمكن عشان زي قلبي في قربي منك
ليه المطر بيصعب عليا..يمكن عشان زي دمعي في بعدي عنك
ليه لما تبعد عن عنيا بخاف عليك.... وبخاف عليه برده منك
....ليه لما بشوف في السما نجوم كتيرمنها بغير...يمكن عشان
قد السما...وقد النجوم......بـــحــــــبـــــك


قد الحروف ..أصالة


 انا بجد كويسة واحسن من الفترة اللي فاتت الحمد لله بس ده مجرد كلام  حاساه قلت أقوله هنا برضه
شكراً لكل اللي سأل عليا واهتم يقوللي ولو كلمة تخفف عني
:))

Wednesday, December 21, 2011

وجع

فيه أوجاع بنحس بيها وبنقدر لما نحسها نقول
"آآآآآآه"
.......
 الأوجاع دي ليها علاج وسهل أوي تروح مع أول حباية مسكن
......لكن
....فيه أوجاع تانية
بتبقى في القلب
من جواه أووووي
ومبنقدرش معاها نقول كلمة
"آآآآه"
......أبدااااً
ولا بنقدر نلوم ولا نعاتب
......وكمان
 مبيبقاش ليها علاج
!!!!
.........


Monday, December 19, 2011

مجرد كلام

أنا مش عارفة داخلة عشان اكتب إيه...حبيت اسيب ايدي تتكلم بما اني صوتي مبقاش قادر يطلع ولا قادرة اتكلم مع اي حد قلت يمكن اعرف اكتب وعارفة ان كلامي هنا ميهمش اي حد ومافيش فايدة اني اخلي حد يقرأ حاجة تضايقه ولا تنكد عليه
بس صدقوني
واعزروني
انا فعلاً ملقتش مكان اتكلم فيه غير هنا
.............
انا صح؟؟؟
!!!!!.....معرفش
غلط؟؟؟؟
برضه معرفش
عاقلة؟؟؟؟
معرفش
مجنونة؟؟؟
احتماااال
بس اللي انا عارفاه اني مبقتش فاهمة حاجة من الدنيا حواليا خااااالص
ومش عارفة عشان هي دنيا عاملة كدة واللا عشان انا كدة فهي كدة معايا
!!!!!!!!!
طبعاً محدش فاهم حاجة
بس برضه معلش خلوني اتكلم كدة وخلاص اللي وصل لهنا ومستفادش حاجة انصحه يطلع وميحيش المدونة هنا تاني
................
المشكلة كلها اللي انا عارفاها ومتاكدة منها اني مش عارفة اتغير ولا امشي اموري ولا اكبر دماغي ولا مزعلش ولا ماحبش بقلبي اوي
عمركوا شوفتوا حد غلط عشان بيحب اللي حواليه بقلبه وبكل احساسه وبيزعل لما الناس تعامله كأنه ولا حاجة...ده يمكن الولا حاجة دي بتبقي كمان ليها قيمة عند الناس لكن هو لا
وبعدين نفضل نقول ماهو مش كل الناس
واللي مش كل الناس في لحظة بيبقوا كل الناس
والناس مش اي ناس
لا
ناس قريبين اووووي وعارفين ايه اللي بيزعلك وايه اللي بيجرحك وبرضه بيعملوه
أصعب احساس في الدنيا ان حد تبقي معتقد انه قريب منك ومش محتاج منه غير انه يكون جمبك وانت محتاجه حتى لو متكلمتوش لكن تلاقي تصرف معاكس تماما وبعد وجفاء من غير سبب اللي يضايق اكتر ان الانسان ده يعاملك بطريقة هو نفسه بيكره يتعامل بيها
المهم في كل ده
انك تطلع في الاخر غلطان
من كل النواحي
غلطان انك بتحب
وغلطان انك بتحس
وغلطان انك بتقول الحق
وغلطان انك بتتنرفز
وغلطان انك مش بتسكت وتعدي
طيب لما ابقي كدة
اتغير ازاااااااااااااااااي
الناس عايزيني اتغير
عشان انا غلط طبعاااااااااااا
وانا مش شايفة كدة
انا شايفة اني اللي يعرفني يعرفني زي ما انا
بجنوني
بعقلي
بحنيتي
بقسوتي
يحبني عشان بقول الحق ولو على رقبتي
ويحبني من غير سبب
يحبني عشان الأصحاب بجد بيعملوا كدة
ولو مش كدة يبقي برضه انا حكون غلط
عشان ببقي موهومة بعلاقاتي كلها مع الناس ومش قادرة احدد
مين يستحق اني احبه بجد ومين لا
 نفسي في اخر كل الكلام ده ارجع بعد يومين اقول انا ازاي قلته والدنيا رجعت تاني حلوة وانا كنت مكبرة المواضيع بجد نفسي اقول اني  قلت الكلام ده كله في لحظة يأس مكنتش اقصدها
.....لكن
.......للأسف
انا حاسة ان حاجات كتير اتكسرت
...مش بيني وبين ناس كتير
!!!....لا
حاجات جوايا اتكسرت ومش حعرف أرجعها زي الأول
...بجد انا اسفة
اسفة علي الازعاج زي ما قلتلكم المرة اللي فاتت
اسفة عشان الوحدة احيانا بتبقي افضل من اي صديق
اسفة لأي حد ضايقته أو زعلته بسبب كلامي ده واعرفوا انه غصب عني كان لازم اطلع اللي جوايا
لأني بجد كنت وصلت لمرحلة اني مبتكلمش مع حد

Wednesday, December 14, 2011

آسفة....آسفة على الإزعاج







أنا مش عارف انتوا شايفيني عاقل
 واللا شايفيني مجنون؟؟؟؟؟؟



Saturday, December 10, 2011

لا تغرُب

.... أنت شمس بعيدة
.... لا أجرؤ على لمسك
.... حتى لا أحترق
....
....ولكن
...إن غربت شمسك عني
...
.....أرجوك
......
.....لا تغرُب
...
أريد أن أرى نورك على كل الكون
....مبهج
....سعيد
تملأ وجهك الابتسامة
....فأنتفس
وأدفأ بابتسامتك للكون
حتى لو من بعيد
....
....وإن كنت قطرة مطر لن تلتقى بشمسك أبداً


....فأنا قطرة مطر أقصى حلم لها
 ....أن تنظر إليها

 ....فتتبخر


.... وتصعد روحاً في سمائك
.. وتظل حولك دون أن تشعر


Monday, December 05, 2011

بحب الشتا

.....الشتا
....المطر
.....البرد
.....الدفا
....الحب

أحلي حاجة في حياتي
......
.....أنت
....كل حياتي

.....حتى وأنت لسه بعيد عنها

بستناك زي ما بستني الشتا كل سنة
....

**************************
....من غيرك

....ببقى عاملة زي نقطة مطرة

.....وحيدة
.....بردانة
....بعيييييدة أوي عن الشمس
...ومحتاجة للدفا

**************************
...مفيش معنى للشتا من غير المطر
....ومفيش معنى للدفا من غيرالبرد
.....ومفيش معني ليا

...أنا

.....لو مفيش

.....أنت
**************************
نفسي أجيبلك ورود كتييييرأووووي أوووووي
...بس لسه
....للأسف

مش عارفة عنوان قلبك
**************************

عارف بحب الشتا أوي كدة ليه؟؟؟؟
!!!....عشان شبهك

Wednesday, November 30, 2011

حبيتك..تنسيت النوم



 ماذا تفعل بي اللحظات عندما لا أشتاقك؟؟؟
أحتار كثيراً
...كيف لا أشتاقك
وقلبي...يشتاقك
عقلي...يشتاقك
كل شيء في ملامحي...يشتاقك
لكن روحك....تكون معي
 فيبحر بي الحنين بعيداً في سنوات غياب وانتظار
هل تعلم كيف هي لحظات ...سنوات...الانتظار؟؟!!
في المساء....
يغطيني الليل لأنام
لا اعرف أتذكرني حينها أم لا...!! 
أفكر بك فأبتسم وتظل صورتك عالقة يعيني
فأنام...
.
.
.
تهمس لي أنك تفكر بي الآن ولا تجدني
أحلم بك....
ثم توقظني يدك
 ولا أجد شيء
أكون على يقين أنك كنت معي
ولا أعرف..!!
.
.
تلاعبني الساعة لعبة الروليت الشهيرة
مع كل تكة تعلن مرور ساعة من الزمن وأنا ما زلت وحدي
تصيب قلبي رصاصات الحنين الفارغة فيسقط في ليالي السهاد اللا منتهية
....
يأتيني صوتها من بعيد...
جارة القمر تغنيني
 
"حبيتك تنسيت النوم ويا خوفي تنساني.. 
حابسني برّات النوم وتاركني سهرانة..
أنا حبيتك حبيتك.."

باشتقلك لاباقدر شوفك ولاباقدر أحكي..
باندهلك خلف الطرقات وخلف الشبابيك..
بجرّب أنّي أنسى بتسرق النسيان..
وبافتكر لاقيتك رجعلي اللي كان..
وتضيع مني كل مالاقيتك..
أنا حبيتك حبيتك.."
 .....
أبدأ يومي...
ككل يوم...
...أفكر بك
كيف أجعلك تبتسم؟!!
في لحظة تيقنت ماذا علي أن أفعل
عندما همس لي الورد...أنك تحبه
أحضر كثيراً من الورود أرسلها إلى قلبك الذي لا أعرف عنوانه بعد
أتخيلك مبتسماً عندما يصلك وتقرأ حروفي المهداه إليك
أضع عطرك كي أتنفس لحظات معك أفتقدها قبل أن ألقاك 
....وأهدأ
....و أنتظر

 ردأ على رسائلي التائهة

 ووروداً تهديها إلىّ قبل أن تذبل
.
.
..ياخوفي أبقى حبّك بالأيام اللي جاية"
وأتهرّب من نسيانك ما أتطلع بمراية..
حبسي أنت أنت حبسي وحريتي أنت..
وأنت اللي بكرهو واللي بحبو أنت..
ياريت ما سهرت وحبيتك..."


Saturday, November 19, 2011

عندما يلمس البحر السماء

مش كل حلم نشوفه سهل هنبقى حققناه
ده ساعات بيبقى السهل صعب....لما نتمناه
 والدنيا عمر ما حد جالها وعاشها من غير آآه

...............

...أنفاسي بتروح واحدة واحدة
...لقطات حياتي بتمر قدامي
....أحلامي كأنها طيف ملحقتش أشوفه
...نفس الاحساس
...إني بغرق
 ...بغرق....وللأسف
الإيد الوحيدة اللي حاسة انها ممكن تنقذني
شايفها بعيييييدة أووووي
....في نقطة
....نقطة بيلمس فيها البحر السما
كل ما احاول أقرب عشان أمسك الإيد دي وتساعدني....الاقيها بتبعد أكتر
...لحد في لحظة
اتاكدت فيها انها نقطة...أنا بس اللي شايفاها
لما البحر قاللي كدة
....وأنت الوحيد اللي بصدقك يا بحر
...ومبقاش فيه حل غير إني أحاول أمسك أي إيد تحاول تساعدني
...وأعرف ان البحر عمره ما حيلمس السما
وأعيش وأنا مش مؤمنة بحياة حعيشها لمجرد إني أعيش


......

.........أو
...أستسلم
.....وأغرق
...وساعتها حبقي مُت
....لكن
.
.
.
  
....وأنا مؤمنة بحلم
كل حاجة بتحاول تقوللي انه مش حيتحقق


************
اليوم تجمعنا الليالي

بعدما..مات الحنين


وتوارت الاحلام خوفاً
بين أحزان السنين 



وقضيت كل العمر أسأل عنكِ



طيف العاشقين 

وجعلت حبك نجمة 

تهدي ظلام الحائرين 

ونسجت من أيامي الحيرى رداء البائسين 

ونسيت أن العمر قد يمضي 

ولا نجد السنين.. 

وبأن أحلام الليالي 

بالأسى قد تستكين 

ورجعت يا دنياي.. وا أسفي.. 

لقد مات الحنين


"ومات الحنين"

فاروق جويدة





19/11/2011

Tuesday, November 15, 2011

تأمُل

















الصور من تصويري وصديقتي هبة

Sunday, November 13, 2011

عذراً...حملة التدوين

المفروض النهاردة اليوم التالت لحملة التدوين والمفروض اكتب حاجة جديدة..
المشكلة اني كتبت...
وعندي افكار كمان كتير...
يعني بعتبر نفسي في فترة ازدهار الكتابة حالياً..
لكن...
بعتذر...
مش حنشر حاجة النهاردة....
ولا بكرة...
حنشر امتي تاني..
معرفش...
انا في الأول كنت متحمسة وعاجبني الموضوع مع اني كنت عارفة اني مش حقدر انشر حاجة كل يوم بسبب ظروف شغلي واني مش حعرف ادخل علي النت كل يوم..
بس مش ده السبب..
السبب إني حسيت اني بنشر بسرعة...
والناس بتقرأ بسرعة..
وبتعلق بسرعة..
فيه ناس بتقرأ بجد عشان مهتمة تقرأ..
وبتعلق عشان برضه عايزة تقول رأيها بجد...
وفيه ناس لأ...
انا محبتش ده أوي..
زي حد بيجري في مكان جميل ومش قادر يبص على أي منظر ويركز في تفاصيله الحلوة...من كتر المناظر الحلوة..ومن كتر ماهو بيجري ومش واخد باله أوي
أنا كدة......

حسيت إني بجري بجري...
وإني عايزة أقف وأركز في اللي حواليا..
انا معاكوا....
بس...
حنشر وقت ما انا حابة انشر اللي كتبته...
عشان عايزة ادي الناس فرصة تقرأ بجد...
وتعلق بجد....
وأدي نفسي فرصة أنا كمان..أقرأ بجد..وأعلق بجد

احلى حاجة بجد استفدتها من حملة التدوين دي اني عرفت مدونات جديدة وفرحانة انهم وصلولي برضه
...
اوعدكم..
حقرأ على قد ما أقدر..
وحكتب على قد ما أقدر...اللي جوايا...
لكن...
حنشر في الوقت اللي انا شايفاه مناسب
:))
اتمني محدش يزعل من وجهة نظري

Saturday, November 12, 2011

لمسة....تعني الخلود



الدنيا مزدحمة......الناس حولي في كل مكان....الأعين كثيرة ....
أحاول ان أبحث عنك ...فلا أجدك...
أعرف أنني وحدي....
أشتاق لمسة يد لن تحدث.....وصدفة لن تجمعنا
لكني يملأني يقين ان روحك حولي.....
أستطيع شم عطرك وملامسة أنفاسك...
أتذكر ذلك الفيلم الذي أحبه وكنا نشاهده سوياً
 "city of angels"
 "
مدينة الملائكة "
هو ....كان يفضل لمسة من يديها عن الخلود بدونها....
مثلك....
أما أنا....فأتمنى الخلود...
- فقط
أمام عينيك...
...
أعود حجرتي يائسة ... 
أفتح رسائلك....فتؤنسني كلماتك......أختبيء بينها وأهدأ قليلاً
أقف في الشرفة فأجده....
القمر.....
يحدثني أنك تراه معي...يطمئنني عليك....يهمس لي أني سأراك الليلة وكل ليلة....
أبتسم ابتسامة حزينة..... 
تغطيني آلامي.....وأذهب في نوم عميق.....
تأتيني في المنام...نتحدث.....نضحك.....
آخذ جرعة زائدة من الحب....والسعادة.......
أستيقظ من نومي مطمئنة أن بعدنا لن يحدث.....
ولن تفرقنا المسافات.....
....
.....
.....
أنا دونك...اخاف أن أشعر.....
أخاف أن أفكر أني أشتاقك...
وأني وحدي أبكي وأتألم.....
وأحتاجك.....
أخاف من عيون تتبعني تحاول أن تجعلني أنساك....
وأخاف أن تنساني ليلة ما ولا يأتي قلبك لزيارتي مثلما فعل قلبي
 ولكنه بقي دافئاً عندك ولم يعد لي منذ رحيلك
....
...
سأغمض عيني وأنتظر....
لقاء يجمعنا عن قرب...
حقيقة وليس حلماً.....
حينها سأصبح مثلك....
أفضل لمسة واحدة منك....
عن الخلود بدونك.....


"i would rather have had one breath from her hair,
one kiss from her mouth,
one touch of her hand,
than eternity without it"
12/8/2011
النص كُتب لإحدى صديقاتي  طلباً منها بعد سفر خطيبها :D

Friday, November 11, 2011

الدنيا ممكن تبقي حر.....وبرد


....فاكرة جداً اليوم ده "1/1/2011 " بصيت للأرقام دي أوي

...حسيت انه واحد "1" ...وحيد
و واحد تاني "1" ......وحيد زيه
...بينهم مسافة ....وشرطة....حدود مفرقة بينهم
....ولما قربوا من بعض....أوي
" بعد نقطة واحدة بقوا اتنين.."2
...... في كيان واحد


********

...النهاردة
 11/11/2011

.....حاساهم ناس كتير
....زحمة
....بس برضه لسه كل واحد لوحده وحاسس بوحدة ميحسهاش التاني

********

......أنا من غيرك.... بحس إني صفر لسه ملقاش نفسه
.....تايه على شمالك...لا انت شايفه...ولا هو له قيمة
يا ترى انت من غيري تايه كده ولسه بتدور عليا؟؟؟

********

....جمال البرد اني ببقى محتاجة الدفا
....انا ديماً سقعانة...عشان ديماً محتاجالك

 ********


كتير أوي بتمنى اكون نقطة مطر تنزل على خدك وبعدين تقع تدفي في كفك
وعارفة انك حتفضل محافظ عليها
فأرجوك....متسيبنيش أنزل من السما وأقع ع الأرض



 ********

!!...لو تُهت
!!...عن نفسي
!!....عن روحي
!!...لو صحيت من حلمي
يا ترى حعرف أرجع؟؟؟؟

********

ياحبيبتي ليه مستغربة لما بقول إني حزين جداً....سعيد 
...........
...والبحر رايق بس متعكر
.... والدنيا ممكن تبقى حر وبرد
......والدم لونة زي لون الورد
......وحلمنا قريب اوي اوي
 وبعيييييد
...

.........
...ممكن فى عز الليل تشوف قلوبنا صباح
....وفى حزننا نستطعم التفاح
....م الملح ممكن يتعمل ارواح
....وساعات نغنى غنوه فى الأحزان
.....ونغنى نفس الغنوه برضوا فى الأفراح
ما الدمع ديما وقت الفرح فى العيون بيفيض


11/11/2011

Wednesday, November 02, 2011

هديتي إليك




.....في عيد الحب

رأيتك في حلمي تهديني وردة.....
ولكن........
الآن.....
 أعرف أن وجودك....,
صوتك...,
كلماتك...,
وأنت.....
سوف تغنيني عن كل ورود الدنيا
..........................
أما أنا.....
رأيتني أهديك روحي تدفئها بداخلك
وقلبي تحتفظ به كوردة بين طيات قلبك....فلا يموت أبداً


حُبك هو وردتي الخالدة التي ستملأ حياتي عطراً
كلما يمر عليه عام يزيدني سعادة
فعدني أن نروي حبنا حتى آخر العمر



Wednesday, October 26, 2011

ليه حزينة؟؟؟



كتير بحس ان حياتي عاملة زي واحد بيجري في سباق..
عمال يجري يجري....
وكل ما يحس انه قرب لخط النهاية يقولوله لسه في لفة كمان...
يفضل يجري ونفسه عمال يضعف ويضيع وبرضه مش عاوز يقف
وفي الاخر يكتشف انه لوحده في السباق مافيش حد معاه...
كأنه بيسابق نفسه ومش واخد باله..


*****
بحس كمان كأني ديماً حاطة سماعات  في وداني وحواليا ناس كتير بيتكلموا والموسيقي اللي شغالة مش مخلياني اسمع اي حاجة حواليا...
كأن مفيش حد أصلاً حواليا...
وفي نفس الوقت انا مش ببقى سامعة حاجة من الموسيقي ....!!!
مش عارفة المشكلة فيا واللا في الناس واللا في المشاكل اللي مش بتخلص ؟؟!!
****
لما بكون حزينة بعمل حاجات كتير ...ساعات بكون مش واخدة بالي أصلاً إني بعملها ومش مركزة فيها...
بمشي ع البحر أو أقف أبص للموج وهو بيخبط في الصخر....
بحس ان الحكاية دي بتريحني وبتقول اللي جوايا

بفضل ماشية وانا مروحة البيت ببقي مش عايزة أوصل...
وكتير باخد أطول طريق عشان أمشي أكتر...
وعشان كمان أروح تعبانة وأنام من التعب ومفكرش ...
بحب أشرب حاجة بحبها...
زي الكوكتيل اللي عند بتاع العصير صديقي...
بحب أسمع أغنية فيروز..قديش كان فيه ناس..
بحسها بتوصفني...بتخليني حزينة اكتر بس بحب أسمعها أوي وانا حزينة

بمسك الموبايل وأسأل على أصحابي اللي مسألتش عنهم بقالي زمان ...
أقول مجرد كلمتين اعرف اخبارهم واقفل وخلاص
ساعات بحاول اعمل أي حاجة تبسط حد بحبه حتى لو اضطريت اضحك واهزر عشان اللي حواليا يكونوا مبسوطين واحاول افرح معاهم


*******
في الحالة الحزينة دي بحس ان الدنيا واقفة جمبي
بحس ان السما وهي مغيمة حزينة زيي ولما تشتي
بتبقي عايزاني أبكي...
البحر يبقي هايج
والقطة الجميلة صديقتي بتقعد جمبي بحس انها بتطبطب عليا

*******
المشكلة اني ديماً معنديش سبب معين للحزن....
بتبقي اسباب كتيرة متجمعة وصلتني في الاخر للحالة دي
 مجرد احساس جوايا اني وحيدة ومش معناها اني مفيش ناس حواليا او مفيش اصحاب او ناس بيحبوني
 لا للأسف فيه ناس بيكونوا موجودين ويمكن ده الاصعب

أرجع اقول لنفسي ان الحياة كلها كدة..
وبعد المشاكل فيه لحظة حلوة....
واللحظة الحلوة بتعدي..وهكذا..
بس احساس الحزن بيكون غصب عني....
ديماً بقول ان الحياة لحظات...
عمري ما حتوقع الحياة كلها لحظات سعيدة ولا حتي حزينة..
ولا التفاؤل بيكون ديما ولا الدنيا بتسود طول العمر
أهو كلها لقطات زي فيلم طويل... وممكن يكون قصير...
 بتعدي المشاهد بتاعته ورا بعض محدش يعرف المشهد اللي جاي ايه
ولا نهاية الفيلم ممكن تخلص ازاي وامتي....
................
وووووبس




Tuesday, October 25, 2011

حزينة



.....بجد مش عايزة اكون حزينة

......ولا عايزة أقول اني حزينة

لكنه احساس جوايا حاسة اني غرقانة فيه

.....يمكن أكون عشت لحظات حلوة
.....كتير
...يمكن مستاهلش أكتر من كدة
.....يمكن

بس والله انا راضية
....
عشان كدة حسكت


Friday, October 21, 2011

مريضة الحب



عندما يأتيني فيروس الانفلونزا أدرك أخيراً حقيقة الأمر....
الحب...

الحب مثل فيروس الانفلونزا ذلك...يأتيك فجأة دون مقدمات....ولا يمنعه أي شيء من الدخول إلى قلبك والانتشار في كل خلايا جسدك.....وخلافاً عن الانفلونزا فلن تجد له أي علاج.....

..
ربما مرض الحب ذلك لم يصبني حتى الآن....فأنا أخذت كل مضادات الحب الممكنة خوفاً على قلبي
ولكني عندما أراه حولي منتشراً في كل الأماكن تنتابني حالة من الخوف – الرعب - الشديد ان تصيبني عدواه...
أشعر حينها أنني أريد أن اجلس في حجرتي الصغيرة وأغلق على نفسي كي احميها...من الحب
مع اني على يقين ان لا شيء يمنع الحب عنك.....كأن تصحو يوماً ما مصاب به دون ان تدري 
أخاف ان اصحو يوماً ما اجدني مصابة به ولن أجد العلاج...إلا مع احدهم...
وأحدهم هذا...يجب ان يصحو في نفس اليوم مصاباُ بهذا المرض ....وأنا لا أستطيع ضمان ذلك...
...
أعترف أني أتمنى ان يصيبني مرض الحب....أعرف أنه ربما يكون أجمل مرض تعرفه البشرية 
وربما يكون لعنة أيضاَ سُلطت علينا ولن ينجو منها احد....

أتمنى الحب.... ومن لا يتمناه.....
لكني أشعر أنني أتمناه لأسباب أخرى ....مختلفة عن الكثيرين
لا أريد أن أكون مثلهم...فقط ان الحياة تفرض علينا ذلك...لا أريد مرحلة وتمضي...تجربة وتنتهي ...

أريد من يشاركني حياتي....أحلامي...يساعدني أن أحققها وإن لم أستطع تحقيقها يقف جانبي......أحقق معه أحلامه.....أكون معه كل خطوة تقدمه للأمام...
أحتاجه يكون أول من أبكي عنده في حزني.....و أول من يشاركني فرحي ...حتى إن أردت ان أشكو منه....سأشكو منه إليه.....
أحتاجه كي يحميني....من كل شيء...وأي شيء.....يحميني من أن يجرحني الناس....ولو جرحوني...يستطيع وحده ان يداويني بلمسة دافئة من يديه ونظرة واحدة من عينيه تطمئنني أنه وحده بجانبي...وهو يكفيني
أريده أن يكون بيتي....هل يدرك أحد المعنى الحقيقي لهذه الكلمة؟؟؟
البيت..هو الدفء والأمان....الاحتواء...هو عالم خاص بجسدين وروح واحدة.....
............
لا أحب أن يتهمني البعض أني أرى الحب...والحياة بوجه عام... بنظرتي الوردية....
أنا اعرف تماماً أنها حياة متعددة المشاهد....وأنا لا أريد مشهد الحب الوردي....بل أريد الحياة بأكلمها...حلوها ومرها....
ربما أرى أن صعوبات الحياة من اجمل الأشياء التي تعرف عندها قيمة الحب...وقيمة من تحب....وأن الحب وحده قادر على جعلك تتخطي كل شيء ..
....


سأنتظر اليوم الذي يمنعني "هو" عن أخذ مضادات الحب.....وسأدعو الله أن أظل
مريضة به طوال العمر


Monday, October 10, 2011

فراشة بلا أجنحة


ارتديت فستاني الذي يحمل عطر الزهور ثم وضعت قدمي في صندل يصلني إلى السماء....وتنقلت في الأنحاء...
شعرت كأني فراشة خفيفة تتجاذبها نسمات الهواء ولا يوقفها شيء.....
حتماً لم أصل إلى السماء كما توقعت ولم تحتمل عيناي ضوء القمر الخافت فأغمضتها رغماً عني...
لكني شعرت أني مختلفة وأن شكل الفراشات يروقني كثيراً
...... 
نظرت حولي في ترقب تحسباً أن يراني الناس ضعيفة خائفة...وحرصاً على أجنحتي أن يكسرها الهواء دون قصد.....
رأيتهم من بعيد يتتبعوني في صمت...يلفت انتباههم ألواني وشكلي الجديد...لمست في أعينهم حزناً لا أفهمه فأشفقت عليهم بطيبة وعفوية وتمنيت في لحظات أن يأتوني معتذرين مشفقين على كسري راجين أن أعود معهم على الأرض بدلاً من تحليقي بعيداً عنهم يروني فقط حينما أريد...
لكني سرعان ما أفقت عندما تذكرت أنهم كسروا جناحي دون رحمة فأدرت وجهي ونظرت إلى السماء راجية أن يختبيء قلبي الصغير بين أجنحتي فلا يظهر لأحد
...... 
بللتني دموعي كأن السماء تمطر عليّ فأرتعشت
 وتذكرت أنني لست فراشة وأنني لن أغرق في دموعي أبداً
وتأكدت حينها فقط......
 أن عيوني ليست صغيرة كما اعتقدت كي لا يراها الناس....
 وأن قلبي لن تتسع له أجنحة فراشة....
 وأن الحب لا يكون بين فراشة تطير في السماء وبشر يمشون على الأرض
.. 
نظرت حولي مرة أخرى وجدتني ثابتة , قوية لا أتحرك ولا ألتفت لأي مار بجانبي

لست فراشة.....
 لكني ما زلت أستطيع أن اقترب من الورود وألمسها....
لا أملك أجنجة لكني قادرة على الطيران ....
سأصعد السماء في طائرة أحلامي...
وسأرى نور القمر في مرآة قلبي



الإثنين
16/5/2011

Tuesday, October 04, 2011

صمت القلم



أنظر إلى مؤشر الكتابة أمامي يظهر ويختفي...أضع يدي على خدي وأتأمله كثيراً...

أدرك تماماً ما يحدث لي عندما أفضل الصمت....
...........
أعرف الآن ان ما بداخلي إما أعجز عن وصفه...
أو ....أني أخاف....
أخاف كثيراً أن أكتب
...
أخاف....
نعم....
أتأمل كل حرف من هذه الكلمة وأشعر به يصف خلايا جسدي
...
أخاف ألا تكتمل حكايتي.....التي لم أبدأها بعد.....
حقاً لم يكن لي أبداً حكاية ....
أعيشها..فأحبها...وأكملها
..........................................






****أتساءل كثيراً....إذا كنت اعجز عن الكتابة...فهل يمكنني ان أعرف إذا كتبني أحد .....ماذا سيكتب؟؟؟