Sunday, November 17, 2013

حنين

أتساءل كثيراً هل يشتاق إلينا المكان عندما نغيب عنه
 أم يشتاقنا أشخاص افتقدوا وجودنا في ذلك الركن أو جلوسنا على ذلك المقعد
.....
أنا أشتاق الأماكن كثيراً تلك التي صنعت معها عشرة لا تقل عن عشرتي بالأشخاص بها
أشتاق للرائحة وأتذكر أشياء كثيرة بمجرد مرور عطر عليّ
....
أدخل منزلي "منزل أمي وأبي" اتلفت حولي أشعر بتغيير كبير لا أعلم هل ذاكرتي تخذلني لتذكر ملامحه فأراه غريباً أم أشعر حقاً بحنين المكان إلىّ كحنيني إليه
أسمع العصافير وكأنها تناديني...ترحب بي
أتأمل حجرتي وذلك الكومودينو
"كومودينو الذكريات كما أسميه"
أعرف ان به أشيائي الكثيرة المهمة والغير مهمة
أذكر جلوسي بجانبه بين الحين والآخر فأضحك حيناً وابكي حيناً آخر
أتذكر تلك النوتة الموجودة داخله واعرف ما كنت اكتبه فيها واعرف جيداً متى مزقت أوراقاً كثيرة منها مع أني كنت أعرف انني لن أجرؤ أن افتحها يوماً ما
أسرح أيضاَ في وجودي على السرير محضرة تلك النوتة كي أكتب فيها خلسة كي لا يعرف أحد اني أكتب من الأساس ولا أعرف لماذا
....
في لحظات تأتيني أفكار وذكريات كأمواج البحر وسريعاً اعود كما كنت
أنتبه...وأشعر بشعور آخر غريب
حنين آخر
لمنزلي الصغير الجديد
أتحرك سريعاً للرحيل فأُلقي نظرة سريعة على الأماكن وحجرتي وأذهب
أمر في طريقي بعدة محلات وأماكن ليّ أيضاً معها ذكريات كثيرة
أنظر وأدقق النظر لعلي أجد من أعرفهم ...ولا أجد أحداً
أعود بيتي الآخر أشعر براحة غريبة وهدوء واطمئنان
وشوق...إليه
 لعله يعود سريعاً
فأجلس وأنتظر
وأعرف ان هناك حنين آخر
لبيت أخر
بيتي
بين يديه



حنين...حنين...حنين.....وردة

12 comments:

reemaas said...

<3

عن نفسى انتى وحشتينى :)

هيفضل الاحساس ده ملازم ليكى على فكرة.. ربنا يسعد ايامك يارب

rona ali said...

عودا حميدا سيدتى الجميله :)

وانا عن نفسيتى برضوا وحشتينى جداااااااااااااااااااااااا

واعتقد زى مابتقول نور الاحساس دة هيفضل مهما عدى الزمن :)

ربي يزيدك سعاده <3

Gamal Abu El-ezz said...

كل مكان الغنسان بيروح فيه بيكون ليه ذكرى خاصة لو كان المكان ده من الطفولة لان الطفل اكثر ارتباطا بالاماكن ولكن سنة الحياة هكذا الانسان ينتقل من منزل لاخر ومن مكان لاخر صعب ان يكون هناك ثبات فى حياته وخصوصا بالنسبه للمكان المهم أن تبقى الذكريات الجميلة دون أن تضيع

تحياتى

ابراهيم رزق said...

اولا حمد على السلامة
ثانيا مبرووووووووووووووووووك
ثالثا ده بقى انا بسميه الشجن الجميل
كويس انك بتلاقى اشيائك و بتلمسيها و بتحضنيها و بتكلميها
احيانا بيبقى فى شجن و ذكريات لكن بنفتقد اشيائنا و بتصبح مجرد ذكرى بدون اى شىء مادى

الاحلام said...

كم اننا سعداء بعودتك لنا كى نستمتع بكلماتك الدافئه العذبه
حمدالله بالسلامه ويارب تكونى متواجده معانا دائما
تحياتى ابوداود

Nour said...

انتي ورنا مرة واحدة ؟؟؟ لأ انتوا بتضحكوا عليا :D

انا كنت دايما بحس كده لما بكون زهقانة ونفسي اسافر وبعدين لما اسافر احس ان البيت والمكان واحشني جدا
كمان انا هوس ربط الاماكن بالتواريخ والاشخاص والاحداث وعلى قد ما مرورنا بيها بيوجع ساعات على قد بتحيي فينا ذكريات عمرنا ما هننساها :))

نهر الحب said...

نور
انا حاسة كدة برضه
:)

نهر الحب said...

رنا
انتي كمان وحشاني
عاجبني كلامك في مدونتك اووي بس مش عارفة اعلق مش عارفة ليه

نهر الحب said...

جمال
صح اهم حاجة الذكريات هي اللي بنعيش عليها

نهر الحب said...

استاذ ابراهيم عندك حق اوووي
بيبقي احساس صعب اووي

نهر الحب said...

الاحلام
أبو داوود
الله يسلمك شكرااا

نهر الحب said...

نور
ااااااه ربط الاماكن بالتواريخ والذكريات وكدة يعني
هاااااااااااااااحححححححححححح