Tuesday, July 05, 2011

جعلتني أكتب.....وتجعلني أعيش

كنت عائدة من عملي ذلك اليوم الصيفي وكان على غير العادة يوم غير حار....وكنت وحدي لحسن حظي فركبت اوتوبيس أزرق أحبه كثيراً....
فجلست وفتحت الشباك على مصراعيه فوجدت الهواء 
يستقبلني ونسماته تهمس لي أنني لابد ان اكتب
ابتسمت وبحثت عن قلمي فلم أجده واكتشفت اني نسيته في مكتبي لم احزن كثيراً ولم أغير رأيي عن الكتابة وأغمضت عيني فكتبت......
وخبأت كلماتي داخل قلبي

أرأيت....
الهواء جعلني أكتب....وأبتسم....
البحر والمطر أيضاً يمكنهم ذلك...
لكن البشر لا يستطيعون تحريك أصابعي

وأنت.....
جعلتني أكتب....
وتجعلني أعيش

لست بشراً.....ولا ملاكاً...لكنك حلم...
حلمي الذي أحلم به كل يوم....به كل شيء جميل اتمناه

يُقال أنه لا شيء متكامل.....لكن الحلم يجب أن يكون كاملاً وجميلاً لا شيء يعكره غير أننا يمكن أن نصحو منه
وأنا إن وجدتك...لن أصحو من حلمي أبداً

من أنت....؟؟؟؟؟


ربما اكون أعرفك.....


نتقابل كل يوم....


ربما نتحدث.....


تلتقي أحرفنا .....


تلمع أعيننا.....


وربما لا

ربما تكون انت....أي أحد...وانا أيضاً..
تجمعنا لحظة يمر فيها قطارين بجانب بعضهما كل منا يركب قطاراً...
هي لحظة...تلمح أعيننا أعين بعض ونتمنى أن نلتقي مرة أخرى...
......وننتظر القدر

أعلم أنك تشبهني......ليس بالضرورة في ملامحي...
لكنك تشبهني في كلماتك.....
جنونك...
قلبك الذي يسامح الكثيرين....
وعقلك الذي لا يفهمه احد

في الماضي حاولت تجميع أجزاء حتى أكمل تلك الصورة في خيالي...ودائماً لم تكن تكتمل لسبب ما كنت اجهله
أما الآن....
وجدت أنني لست بحاجة  أن أتعب نفسي بتجميع صورتك...لأني سأجدك كما أنت...
كل ما سينقصني ان أضع صورتي بجانبك في برواز واحد...كي نكتمل

كنت دائماً أؤمن أن الحب طرفين تأتي إليهما نفس الأحاسيس وبنفس المقدار...
كأن يمر كيوبيد الحب خلال قلبيهما في نفس اللحظة...

وأن الحب كالنبتة التي يجب أن تبدأ ببذرة صغيرة يزرعها اثنين ويسقيها أحدهما يوم والآخر في اليوم التالي ولا يمكن أن يُقصر أي منهما عن ريّها لأنها ستموت

لكن حبنا...مثل النبتة الربانية...نبتت داخل قلبي....وقلبك.....دون ان نشعر
 والمطر هو الذي يرويها كل يوم حتي نلتقي ونعتني بها  بأيدينا

انا دائماً على يقين أن القدر كتب لنا ميعاد سنتقابل فيه.....
وعندما يحدث ذلك سأعرف انك كنت تنتظرني

أعرف حينها أني سأتعرف على ملامحك...
سأقول أني أعرفك حق المعرفة...

فروحك كانت تقابل روحي 
كل يوم تعدها أنها ستجمع أعيننا يوماً


3/7/2011








11 comments:

saragebaly said...

أجمل ما فيهــا
ان الاحساس الي ماليها
بيخلي الكلام بينطق بدفئ صوتك


جميلة يا نهر

سارة

Timo.. said...

انا هنا...عندك..
في نفس الوقت اللي فيه عندي..!!

Timo.. said...

"جعلتني اكتب....وتجعلني اعيش"
العنوان لوحدة حكااااية يا هبه..
بجد لو كتبت العنوان بس..كفاااية قوي..

"وأغمضت عيني فكتبت......وخبأت كلماتي داخل قلبي"
ما اجمل الكلمات..نكتبها.. بنبض قلوبنا.. (ماجدة الرومي هي اللي قالت كده لجوزها وحبيبها في اغنية القلب المفتوح)

"من أنت....؟؟؟؟؟
ربما اكون أعرفك....
نتقابل كل يوم...
ربما نتحدث...
تلتقي أحرفنا ..
تلمع أعيننا..
.....
........
...وربما..
....
........ لا"

انا كتبتها تاني بطريقتي و بالنقط اللي بحسها..

لسه هاجي تاني :)

Timo.. said...

انا جيت تاني..
يمكن عشان باحب اهتم بادق التفاصيل فا مش باحب اعلق من غير ما اتعمق في تفاصيل الحروف ومابين السطور.

عجبتني قوي الجملة دي:
"أما الآن....وجدت أنني لست بحاجة أن أتعب نفسي بتجميع صورتك...لأني سأجدك كما أنت...كل ما سينقصني ان أضع صورتي بجانبك في برواز واحد...كي نكتمل"

عارفة..
فكرتني بجملة في فيلم آسف على الازعاج وانه علاقة الاتنين اللي بيحبوا بعض عاملة زي علاقة البرواز بالصورة..
لازم الاتنين يكونوا ((لايقين)) على بعض..

بوست روحه حلوة قوووي..
والصورة في نهايتة كملت الاحساس :)

سؤال صغنون..
هو انا قلت لك صباحك ورد وقرنفل النهاردة..؟؟ (';')

نهر الحب said...

سارة
ربنا يخليكي
انتي اللي اكيد احساسك جميل عشان قدرتي تحسي الحروف
:)))

نهر الحب said...

تامر
:))))))))))
انتظرتك كتير أوي المرة دي ودخلت كذا مرةوقفلت
وتجولت عندك كتير لحد ما تيجي

أولاً
عشان انا كمان بهتم بالتفاصيل فانا زعلانة منك وحلوم عليك عشان انا اسمي مش هبة

وده قلته في ردي علي تعليقك هنااااك وانا سألتك حاجات كتير مجاوبتش عليها مع اني بجاوب والله
:)

ثانياً
العنوان حاساه اووووووي أووووي

الجزء اللي عاجبك كتبته تاني بطريقتك اللي عاجباك وبالنقط اللي حاسسها
:)

ثالثاً
بحب حضورك كذا مرة بيخليني أحس اني مدونتي فعلاً عاجباك وبتحس فيها الدفا
انت جيت تاني يوم كمان
:))))

انا كمان بقرأ كلماتك مرات كتير أوي وتعليقاتك لازم اقراها كل يوم معرفش ليه
انت دلوقتي قارئي الوحيد ولازم اهتم بيه

رابعاً
الجملة اللي عاجباك برضه حاساها اوي لأني ديماً الصورة عندي مبتكملش لكن عندي يقين وأمل كبير انها حتكمل في يوم من الايام ونبقي انا وهو لايقين علي بعض ان شاء الله

خامساً
صباحك جميل بيسعدني وانت خلتني ادخل مدونتي كتير اوي واهتم بيها زي زمان
عايزة اقولك شكراً اوي علي حاجات كتير

سادساً
ممكن متغبش كتير عني وتحسسني بس انك موجود بأي حاجة تعملها
عشان بفرح

Timo.. said...

تك تك تك تك..
انا جيييت..

اولا: انا عرفت الاسم من عليقات ناس عندك لاني باهتم اعرف تعليقات الناس كمان مش بس البوست والخطا ده من اللي علق وانا (على الاقل) حاولت اعرف اسمك :)

ثانيا: باحب اعيد صياغة اجمل من وجهة نظري وبطريقتي (ديكتاتوووور) :)

ثالثا: انا بحاول اجي ديما بس الوقت غصب عني مش بيسم...!!

رابعا:
ان شاء الله الصورة تكون لايقة مع البرواز ويعملوا احلى واجمل فيو (';')

خامسا: شكرا دي طلعت حلوة قووووي وحسستني بمعناه جداااااااااا.

سادسا: .....
.........
آآآ....
....آآآآ....حاضر (';')

معلش لو باتاخر لانه بجد (غصب عني) :)


صباحك مسك وعنبر :)

نهر الحب said...

حعمل كدة
:))))
وحاجي تاني ارد علي راحتي

نهر الحب said...

تك تك تك
ليها كذا صوت وكل صوت له معني علي فكرة
(';')

انت مش ديكتاتور خاااااااالص علي فكرة عارف
الدليل
انك قلت التعليق اللي انا عايزاه مش اللي انت عاوزه
:D

وشكل الجملة بطريقتك ارق واحلي بس المدونة بتغير طريقة الكتابة بطريقة مستفزة احيانا
مش بتكون زي ما انا عاوزاها
انك تكون مقنع احلي من انك تكون ديكتاتور
وبعدين هو فيه ديكتاتور بيقول

آآآآآ
حاااضر
(';')

مساءك
ورد وفل وياسمين
ووووو
بنفسج

wella said...

:)
انا هاجى تانى لانى احساسك مخلينى طايرة كدة فلا السما استنى لما ارجع تانى على الارض واهعلق

نهر الحب said...

ويلا
انتي بقي اللي بتخليني ابتسم بجد
بس خليكي في السما السما حلوة علي الاقل مع الملايكة
(';')