Wednesday, June 20, 2012

حينما تعانقك كلماتي

تطاردني الكلمات هنا وهناك لأكتب
...ولكن
انا في الحقيقة اهرب من الكتابة...ومنك
أتعلم
تقول "أحلام مستغانمي" اننا عندما نكتب نتخلص من الأشخاص الذين نكتبهم
ولكن رغم عشقي لها ولكلماتها ....لا أصدقها هذه المرة
فأنا أكتبك لأستحضرك بين كلماتي
تتشكل حروفي صانعة وجهك على الورق...فأراك
ليعلو صوت قلمي عنك..فأسمعك تحدثني
ربما أصبت بمس من الجنون بك
لا يهم إذاً
فإذا كانت كل محاولاتي لنسيانك هي جنون حقيقي يؤدي بي في النهاية إلى التفكير بك أكثر وأكثر
فليكن الجنون ملجأي
..........
أكتب لأنتزع الكلمات من قلبي الذي لا يحتمل الكثير
فربما تلك الكلمات تأخذ بعضاً من شوقي تلقيه على الورق فلا يعود إليّ
لا أحد يعرف عندما يفوق الاشتياق قدرتك على المقاومة
لا تستطيع رؤية من تشتاقه..ولا سماع صوته...ولا أي شيء
تشعر بألم شديد يهد قواك لتنام حيث لا يوجد حل غير رؤيته هناك في منامك
وربما من بعيد
 ويظل يتاكد لك كل يوم أنك عندما تحلم بمن تشتاق فإنه حتماً يفكر بك ويشتاقك ربما أكثر منك
فيبقى هروبك الوحيد في المنام كل ليلة
لعله يكون اللقاء الذي لا تلومك عليه العين
..............

تحيطني كلماتي مرات كثيرة فتهرب بي قدمي دون أن أدري إلى حيث كنا نلتقي
..
..ألامس الأماكن وأتنفس نسمات الهواء لعلي أجد عطرك

فلا أجد شيء أتعلق به إلا الذكريات المنقوشة علي جدران قلبي
 فأجمعها بين كفيّ واخفيها حتى لا يراها أحد
..........
.............


لحظات الاحتياج تلك تغرقني في عالمك الوهمي الذي صنعته كحبات غزل البنات التي ارتبطت بأحلام الفتيات الصغار
فترغمني على العودة طفلة صغيرة يجتاحها موج لا تقاومه
فيغرقها
........فيك

.......

أعلم أننا نحتاج أحدهم في أكبر لحظات الضعف والحزن
نجري وراء عناق يحتوينا ويحتوي ألمنا
نشعر حينها بضآلتنا وبطفولتنا وضعفنا
وإن لم نجد تلك اليد التي ننتظرها نغرق بحق
..
....نعم
...ما زلت تلك الفتاة الصغيرة اللاهثة وراء حبات السكر الملونة
وما زلت ضعيفة أحلم بعناق ينسيني عالمي الصغير وينقلني إلى عالمك
....فلا اكبر إلا على يديك
...وحينها

سوف تعانقك كلماتي
............


البوست الأول للمشاركة في حدث
التدوين اليومي

21 comments:

Radwa Ashraf said...

جميلة جدا!
و انا كمان لا أتفق مع أحلام أن من نكتب عنهم ننساهم .. بالعكس تماما

أعجبتنى جدا!

Bent Men ElZman Da !! said...

كلامك عاجبنى اوى
انا متفقه معاكى فى كلامك
كتابتنا عن الاشخاص اللى محتاجين ننساهم
بيخلينا نستحضر تفاصيلهم اكتر واكتر
وده بيزيد صعوبه القدره على نسيانهم

تسلم ايدك

Nour said...

سهاد بجد انا حاسة ان انا اللي كاتبة الكلام ده مع فارق الاسلوب الرائع بتاعك طبعا :)
الكلمات حلوة جدا والاحساس رائع وحاساه حقيقي اوووي طالع من القلب يعني
تحياتي ليكي ولقلمك ولكلماتك ولاحساسك :)

maioya said...

عاجبني اوي اوي كلامك



أعلم أننا نحتاج أحدهم في أكبر لحظات الضعف والحزن
نجري وراء عناق يحتوينا ويحتوي ألمنا
نشعر حينها بضآلتنا وبطفولتنا وضعفنا
وإن لم نجد تلك اليد التي ننتظرها نغرق بحق


كلنا بنبقي اطفال وقت الضعف
سؤال و
حضن واحد لو حتي من حد مش متوقع بيخفف اي حاجه جوه

مقتنعه انا بكلام احلام
لان الكتابه بتخلص كل اللي جوه عن شخص معين
بتمحي كل حاجه لو عايزنها تتمسح :)

reemaas said...

عندما نكتب نتخلص من الاشخاص اللى بنتكلم عنهم؟


يااااااااااااه ماكنش حد غلب


روعه بجد

ابراهيم رزق said...

عبقرية الاحتياج و جماله
عندما احتاج
اجد من احتاجه قبل ان اتطلع اليه

جميل و مبدع ما سطرتى

تحياتى

rona ali said...

كلماتك لا تشبهه احد

لا أحد يعرف عندما يفوق الاشتياق قدرتك على المقاومة
لا تستطيع رؤية من تشتاقه..ولا سماع صوته...ولا أي شيء
تشعر بألم شديد يهد قواك لتنام حيث لا يوجد حل غير رؤيته هناك في منامك

جميعهم اختارو الشق الاول واختاروا الا يتحدثوا عن الم البوست واشتيقاك والمك في ذات الوقت
اما انا فاشتاق لتلك الاحاديث واشتاق لذلك الكلام فاعجبنى ذلك المقطع كثيرا :)

دومتتى مبدعه
وسعدت انى مررت من هنا

ريـــمـــاس said...

صباح الغاردينيا سوسو
وأنا معكِ نكتب من نحب لنستحضر طيفه بين السطور كـ العادة مبدعة ورائعة
والف الحمدلله على السلامة نورتي بلوجر :)"
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

جسر الى الحياة said...

ما زلت تلك الفتاة الصغيرة اللاهثة وراء حبات السكر الملونة
اعجبنى جدا المعنى ولامسنى وكاننا نلهث مثل الاطفال باعتقادنا ان الحب حبات سكر ملونة...مع ان الحقيقة عكس ذلك تماما

نهر الحب said...

radwa ashraf
:))
احلام نفسها متناقضة كتير في كتابتها لكن يمكن هو ده الحب مليء بالتناقض

نورتيني اوي

نهر الحب said...

بنت من الزمن ده
اكيد كل ما بتحاولي تنسي حاجة معينة بتفضل تطاردك في كل تفصيله صغيرة اوي في حياتك
:)

نورتيني

نهر الحب said...

نور
يعني ايه يعني مع الفارق يعني
:)
انتي احساسك ديما جميل طبعاً
:)

وحشتيني بس خايفة تزهقوا مني
:DD

نهر الحب said...

ميوية
حضن واحد بيخفف اي حاجة جوه
بس هو حضن حد معين واحد بس حنا عايزينه وكل احضان الدنيا من غير الحضن ده بالذات مش حتعمل اي حاجة
فاهمة قصدي
:))

انتي متفقة مع احلام
...
ممم
مش عارفة بس طول مل بنكتب عن حد وبنتكلم عنه يبقي لسه فاكرينه وبنحبه
وقت ما نبطل نفكر فيه مش حييجي اصلا علي بالنا عشان نكتبه
:DD

نهر الحب said...

ريماس
ريمو اه والله فعلا شوفتي
:DD

ماكانش حد غلب

نهر الحب said...

ابراهيم رزق
دي نظرية اؤمن بيها جدااااااا
ان وجود اتنين مع بعض مش مرتبط بمكان ده مرتبط بالاحساس
والاحتياج هو اكتر حاجة بتبين ده

نورتني اوي استاذ ابراهيم بجد
:))

نهر الحب said...

رونا
الجميلة
:))
احيانا بنهرب من اماكن الالم لأنه مالينا
حتي لو كان في قراءة نص مليء بالألم
:)

بس ان حد يحسه ويقراه بكل ما فيه ده اللي يسعدني بجد

انا اللي سعدت اكتر

نهر الحب said...

ريماس
حبيبتي
انتي اللي نورتيني عشان وحشتيني جداااا

بنستحضر من نحب علي الورق وفي الاحلام وفي كل حاجة
:)

نهر الحب said...

جسر الي الحياة
اكيد الحب حبات سكر ممكن تدوب مع اول عاصفة
وممكن يكون سكر لا نعرف طعمه اذا غاب الحبيب
:))

نورتيني

Romancia said...

بجد بجد وهمىىىىى

نهر الحب said...

رومانسية
:)))
فرحانة انه لمسك كدة بجد

Romancia said...

ربما تلك الكلمات تأخذ بعضاً من شوقي تلقيه على الورق فلا يعود إليّ

فاتن حمامه ....بعشق المقوله دى

حاسه انى بقرا البوست لاول مره
تسلم ايدك تانى وتحفه ووواو تانى