Saturday, November 17, 2007

يوم من عمري

نعم كان يوما من عمري وقليلة تلك الايام التي تحسب انها اجمل ايام حياتي
لا اعرف من اين ابدأ و لماذا من الاساس اكتب هذا البوست مع انه اصر ان يحتفظ بتفاصيل هذا اليوم لنفسه لكنني لا استطيع او ربما لاني اود ان اتذكر هذا دائما مع اني لن انساه اذا لم اكتب عنه ولكن ربما اذا كتبته ساقرأه كلما ساكون حزينه فابتسم وربما اضحك وربما ابكي


لماذا دائما تمر هذه اللحظات الجميله بسرعه وكأن الساعه تسابق الزمن وكأن كل الاشياء اجتمعت لتسعدني ثم تاخذ مني تلك السعاده في غمضة عين لتترك لي للمره المليون الذكري وما اجمل وربما اصعب الذكري هذه المرة

كل شيء اصبح له ذكري رؤيتي له بداية من تلك الاشجار والكتاب و البالطو والادوات التي احملها والموبايل والشيكولاته كل شيء حمل لمسه من يديه. نهاية بالكافيتيريا وفضل شاكر وخاصة -الله اعلم- التي تصر في كل مره ان تكون مع ذكري جددة لكي تبكيني في كل مره اسمعها
هل انا رومانسيه زيادة عن الحد.....كئيبة....خيالية...حالمة...ربما



مرة اخري اتحدث عن نفسي مثلما فعل معي تركني ايضا لاتحدث عن نفسي وجلس ينظر الي تلك النظره التي كلما تذكرتها وجدتني ابتسم عندما اتذكر وجهه المليء بالطيبة ولم ولن اري مثل ذلك الوجه الطيب من اول لحظة رأيته. اتذكر شفتيه وهو يتمتم بتلك الكلمة "يا ...." وعينيه مليئة بالشفقة وحنية لم اشعر بها من قبل .........والله لا ابالغ....كلماتي دائما تعجز عن وصفه عن التعبير عن مشاعري له ربما لانها اجمل واعظم واكبر من ان توصف بالكلمات حتي ولو بكلمة الحب ولانه حب من نوع اخر لا يوصف فكلمة حب لا تنصفه
حقا انه شيء اخر لا يجب ان يفهم كما يريد البعض ان يفهمه
شكوت اليه عدم استطاعتي الفرحة قال لي دلوقتي انتي سعيدة........ امسكي في اللحظه دي علي قد ما تقدري
لماذا لم تتحدث عن نفسك؟؟؟ لم اكتفيت بالاستماع والنظرالي؟؟؟
اعرف ان ما بي من حزن والم لا يقارن بما بك من الم تحاول ان تخبئه وراء تلك العينين اللتين شعرت انهما مثل البحر......نعم البحر......بل اجمل ولكن اذا ذهبت الي اعماقه ربما تغرق بعد ان تكتشف ذلك الحزن الممزوج بالحب!!!!!1
مرة اخري تقترن سعادتي بك...سعادتي عندما اشعر انك سعيد فقط عندما تسمع صوتي وضحكتي.........العاديه ........ ولو استطيع لاسمعتك صوتي وضحكتي طوال حياتي اذا كان هذا يسعدك

اما عن الفراق فلم اشعر به الا بعد ان رحل وهو ليس من الذين ينظرون وراءهم عند الفراق ليأخذ النظرة الاخيرة مع اني فعلت ذلك ونظرت خلفي لعلي اسرق لحظة اخري من الزمن ....لكنه لم يفعل ومضي في طريقه
ولم اشعر بنفسي الا وانا داخل القطار استيقظ من نومي متذكرة ذلك الحلم الجميل الذي لم ارد ان اصحو منه ابدا
نعم حلم....لم يكن الا حلما اتمني ان احلم به مرة اخري بل مرات
فلتتركني الان لكي انام لعلي احلم بك ....تصبح علي خير
بس متنساش ت"طمني عليك"1

7 comments:

اسكندراني اوي said...

الايام دي كتييييره اوي في اعمارنا

بس للاسف ما بنعرفش غلاوتها الا لما بتعدي

mohamed hesham said...

اه والله
كل حاجة حلوة بتعدي هوا ...

إبـراهيم ... معـايــا said...

لا أعلم إن كان ذلك يضايقك أم لا !! ، ولكن .... أحســـده .. بشـدة
.
.
.
إيه رأيك بقى

بل ، وربما أحسـدكِ أنتِ أيضـًا
.
.
أتمنى يوم .. ولو لحظـة مثلما حكيتِ ...

معها !

دمتِ بود يا نهر
لا أود أن أسـرق منكِ فرحتـك
أنتِ أجمـــل :)

Love & other things said...

احساس رائع

ومدونة جميلة

سوف اقرأ المزيد منها

تحياتى
على

اسماء واحلام فى وجدانى said...

تصدقى اسلوبك خدعنى وعشت الحكاية
لحد ما اتفاجئت انه حلم
ينفع كده
جميل اوى الحلم ده

Timo.. said...

"هناك احلام تتحقق..واحلام لا..
ولكن..
دائما..
هناك وقت للاحلام."

الجملة دي سمعتها زمان وعلقت في وداني كتيييير.
عشان كده..احلمي واستمتعي بحلم قد ما تقدري..
مين عارف بكرة ها يكون فيه ايه..!!
مساءك سكر :)

نهر الحب said...

تامر
انا عايشة علي الاحلام ومن غيرها حموت

تعليقاتك بتطيرني في السما
:)
وحضورك مدونتي وتعليقاتك فيها بيفرحني اقصي ما تتصور

مساءك جمييييل اوي ديما